العلمانية وحدها لا تكفي

داليا عبد الحميد أحمد

العلمانية ليست كل التحضر لكن جزء من الحل

قيمة العلمانية:

 أولا فصل الدين عن الحكم لسيادة القانون

وثانيا فصل الدين عن المجتمع ليكون امر شخصي وحرية دينية

وثالثا فصل الدين عن العقل ليعود جزء من المكون الروحي للفرد

فالهدف الاسمي للعلمانية هو فصل الروحي عن الزمني وليس إلغاء الدين

Continue reading

محمد عبده بين التنوير والاسلام السياسي

1- محمد عبده والعلمانية

2- محمد عبده والخلافة والاستبداد والوطن

3- محمد عبده وقضايا التعليم والمرأة

4- الخاتمة

لقراءة البحث

https://drive.google.com/open?id=1ZfvdzNJaqNYWPDFyUNwv41u3AqhlZC7X

العلمانية 116 عام من الجدل

مؤمن سلاّم

في 1 يناير 1903 صدر بمدينة الإسكندرية كتاب “ابن رشد وفلسفته” للكاتب اللبناني بالميلاد والمصري بالعيش والوفاة فرح أنطون، وقد ذكر فرح أنطون في مقدمة الكتاب أن الشيخ رشيد رضا يحرض الشيخ محمد عبده، والذي كان يشغل في ذلك الوقت منصب مفتى الديار المصرية، على فرح أنطون ومجلته “الجامعة”. وقد نتج عن هذا التحريض للشيخ محمد عبده ضد مجلة الجامعة وصاحبها فرح أنطون أن قرر الشيخ كتابة ردود على ما قالته الجامعة بخصوص فلسفة ابن رشد واعتبره محمد عبده خطأ، واعتبره رشيد رضا في مقدمته لردود الشيخ إهانة للعقائد الإسلامية وأئمة المسلمين، ورأى في رد محمد عبده “فصل بين الحق والباطل”، بالرغم من تأكيد فرح أنطون أن الموضوع “فلسفي لا ديني، ولو كان دينيا بحتا كما أوهم سيئوا القصد لأمسكنا عن الخوض فيه لأننا لا ندخل فيما لا يعنينا ولا يفيد الدخول فيه”. وهو المشهد الذي مازال يتكرر حتى هذه اللحظة مع كل من يقدم رؤية مغايرة للتاريخ أو الفلسفة أو الأفكار أو الآراء الفقهية عن تلك التي يملكها التيار الإسلامي العام، حيث يتحول الأمر من اختلاف في وجهات النظر والرأى إلى معركة بين الحق والباطل، والكفر والإيمان.

Continue reading

لاهوت التحرير… رؤية علمانية

1- لاهوت التحرير والعلمانية: هل من تناقض؟

2- لاهوت التحرير والليبرالية: هل من تصادم؟

3- لاهوت التحرير والإسلام: هل من فقه للتحرير؟

4- لاهوت التحرير والكنيسة المصرية: هل من طريق؟

لقراءة البحث

https://drive.google.com/open?id=1BFuN7X8aRx52dw2Hlal3VNef6CX1tI4f

یا عزیزي كلنا أصولیین ولو كنا علمانیین أو ملحدین

April 22, 2017

مؤمن سلّام

منذ انتفاضة ینایر 2011 ، وفي كل یوم تقریبا یخرج أحد المثقفین أو السیاسیین لیحذر من حالة الاستقطاب التي تسود المجتمع المصري، مبینا الأثر السلبي لهذا الاستقطاب على السلم الأهلي ووحدة الدولة المصریة، مع بعض البكاء والنحیب على الشخصیة المصریة الجمیلة المتسامحة والمجتمع المصري المتماسك المتكافل الذي كان، یتبعها تساؤلات عاطفیة أخلاقیة من نوعیة “أین ذهب الحب بین المصریین؟”، “ماذا حدث للشخصیة المصریة؟”، “أین ذهبت الأخلاق؟”، “كیف نستعید الحب بین المصررین؟”، یتبعها إجابات واقتراحات تنتمى كلها لعالم الأخلاق والمُثل العلیا.

Continue reading

الحراك العلماني في ذكرى فرج فودة

مؤمن سلام

23 عام على اغتیال شهید الكلمة د. فرج فودة، الرجل الذي وقف وحیدا في مواجهة آلة التطرف والإرهاب یفضحها ویحذر من خطرها على مصر، ویفضح العلاقة السریة بین الرأسمالیة الطفیلیة التي تحكم مصر وبین جماعات الإسلام السیاسي التي تحكم العقل المصري. وقف وحیدا یطالب بعلمانیة مصر باعتبارها مركب النجاة الوحیدة لإنقاذ مصر من الغرق في ظلام الجهل والتخلف والطائفیة. ولكن لم یسمع احد ولم یلتفت، بل اعتبره أصحاب المصالح خطر على مصالحهم التي ارتبطت بجماعات الإسلام السیاسي، فتقرر تركه لیواجه عدو لا یعرف إلا لغة القتل والدماء حتى سقط شهیدا في سبیل نهضة مصر وإنقاذها من الوقوع في براثن الحرب الأهلیة التي اشتعلت في كثیر من دول المنطقة والدول ذات الأغلبیة المسلمة بفعل أفكار الإسلام السیاسي.

Continue reading

التطرف العلماني

مؤمن سلّام

یبرر الإسلامیین وبعض المتعاطفین معهم تطرفهم بأنه نتیجة للتطرف العلماني. ویدللون على ذلك بسلوك النظم القمعیة في منطقة الشرق الأوسط التي تنتسب إلى العلمانیة مثل تركیا وتونس أو التي ینسبها الإسلامیون إلى العلمانیة رغم رفض نظم هذه الدولة الانتساب للعلمانیة مثل مصر. ولعل ما یساعدهم في ذلك ضبابیة مفهوم التطرف وكذلك انخفاض مستوى الوعي لدى الجماهیر.

Continue reading

في جنایة الدین على السیاسة

مؤمن سلّام

لقد تعلمنا في الصغر أن المسیحیین الرومان كانوا یضطهدون الأقباط المسیحیین بسبب خلافهم الدیني حول طبیعة المسیح، إلا أن الحقیقة كانت عكس ذلك فقد كان الخلاف في الأساس حول موقع الكنيسة المصرية في تراتبية الكنائس المسيحية، ولم یكن الخلاف المذهبي إلا غطاء لهذا الخلاف السیاسي. وبعد ذلك بسنوات حدث شيء مماثل في الدولة الإسلامیة حیث ثار الخلاف السیاسي بین عثمان بن عفان ومعارضیه، ثم بین علي ومعاویة، ثم بین الحسین ویزید، ثم الزبیر بن العوام والأمویین، وكلها خلافات سیاسة تم إلباسها اللباس الدیني. وتكرر نفس المشهد في أوروبا القرون الوسطي بین البروتستانت والكاثولیك في صراع كان ظاهرة الدین وباطنه السیاسة حول سلطة الكنیسة المدنیة. وأخیرا الصراع الفلسطیني الإسرائیلي الذي أعطته الأصولیة الإسلامیة والیهودیة صورة الصراع الدیني.

Continue reading

النبوة والرئاسة

مؤمن سلام

أحد استدلالات تیار الإسلام السیاسي على أن الإسلام دین ودولة، هو أن النبي قد أسس دولة في یثرب ولیس فقط نبي رسول أتى برسالة ودین لیتمم مكارم الأخلاق. إلا أن هذا الرأي مقدمة خاطئه أدت إلى نتیجة خاطئه. نعم الرسول أسس دولة في یثرب إلا أن هذا لا یعنى أن الإسلام دین ودولة. فقد أسس الرسول دولة كنتیجة طبیعیة لنشوء مجتمع منعزل للمؤمنین بالدین الجدید عن باقي المجتمعات العربیة، فاقتضت الضرورة أن یتم تنظیم هذا المجتمع وأن یكون له قیادة سیاسیة وقیادة عسكریة بالإضافة إلى القیادة الروحیة.

Continue reading

العلمانية والليبرالية والقومية المصرية في فكر أحمد لطفي السيد

أحمد لطفي السيد، أستاذ الجيل وأبو الليبرالية المصرية وأبو القومية المصرية، أحد رواد التنوير المصري في النصف الأول من القرن العشرين. شخصية موسوعية آمن بمصر والأمة المصرية فعمل على النهوض بها، أمن بالليبرالية أو مذهب الأحرار، كما كان يسميه، فعمل على نشرة والدعوة إليه باعتباره أفضل الوسائل لتحقيق نهضة الأمة المصرية. إنه من المفكرين القلائل الذين لم يكتفوا بالعمل الثقافي الفكري ولكن عمل على تطبيق هذه الأفكار على ارض الواقع بل وانتقد المثقفين الذين يرفضون خوض الإنتخابات. آمن بالحكومة الدستورية فكان أول من أسس حزبا في مصر، وتولى الوزارة عدة مرات، وإدارة الجامعة المصرية ليؤسس دولة القانون ويستقيل عندما يُنتهك القانون. آمن بالقومية المصرية فنادى بالاستقلال التام في كل فرصة وكل مناسبة واستخدم كافة الوسائل لتحقيق هذا الاستقلال. لم يطمع في سلطة ولم يخشى أي حاكم ولم ينافق الجماهير، انطلق في طريقة يدعوا إلى مصر للمصرين، وأن الحرية مثل الخبز والماء. كان واسع الثقافة صاحب مشروع ضخم، سنلقى نظرة على جزء منه هنا وهو ما يمكن أن نعتبره أعمدة مشروع أحمد لطفي السيد وهى القومية المصرية والليبرالية وبالضرورة العلمانية التي تحتضن القومية والليبرالية.

حياته

Continue reading