العلمانية وحدها لا تكفي

داليا عبد الحميد أحمد

العلمانية ليست كل التحضر لكن جزء من الحل

قيمة العلمانية:

 أولا فصل الدين عن الحكم لسيادة القانون

وثانيا فصل الدين عن المجتمع ليكون امر شخصي وحرية دينية

وثالثا فصل الدين عن العقل ليعود جزء من المكون الروحي للفرد

فالهدف الاسمي للعلمانية هو فصل الروحي عن الزمني وليس إلغاء الدين

Continue reading

رسالة إلى الشعب الإسرائيلي الصديق

عزيزي شعب إسرائيل

تأتي انتخابات الكنيست هذه المرة على بعد أيام من الذكرى الأربعين لتوقيع اتفاقية السلام المصرية الإسرائيلية، هذا السلام الذي ظل باردا مجمدا حتى هذه اللحظة لأسباب كثيرة قتلها الباحثون بحثا، ومنهم كاتب هذه الرسالة في ورقة مشتركة مع الباحث الإسرائيلي أوفير وينتر، ولكن يظل على رأس هذه الأسباب وجود قوى التطرف الديني والقومي في مواقع القيادة السياسية والشعبية على الجانبين الإسرائيلي والمصري، وهو ما ساهم في حصر السلام في نطاق التعاون الرسمي الحكومي ومنع أى نوع من التعاون أو التواصل المدني بين المجتمعين المصري والإسرائيلي، وإن لم تنكسر هذه الحلقة المفرغة من التطرف والتطرف المضاد على الجانبين فسيستمر الوضع على ما هو عليه، ولن تنعم المنطقة بالأمن والاستقرار الدائمين.

Continue reading

محمد عبده بين التنوير والاسلام السياسي

1- محمد عبده والعلمانية

2- محمد عبده والخلافة والاستبداد والوطن

3- محمد عبده وقضايا التعليم والمرأة

4- الخاتمة

لقراءة البحث

https://drive.google.com/open?id=1ZfvdzNJaqNYWPDFyUNwv41u3AqhlZC7X

The Big Lie: “Warm Peace” with Israel

Moomen Sallam

Translated by Carmen Gindi

When President Sisi declared a new era of “warm peace” with Israel, peace activists in Egypt and the rest of the world experienced a wave of optimism. The legacy of hatred between the two peoples was expected to give way to a more peaceful future—one of cooperation—seeking the common interests of the two peoples. Perhaps Egypt and Israel would become the driving engines of a new Middle Eastern union, resembling France and Germany’s leadership in the European Union. Having forgotten about the two wars, the bloodshed, and the occupation, many dreams and expectations emerged in the imaginations of the supporters of coexistence.

Continue reading

أكذوبة السلام الدافئ مع إسرائيل

مؤمن سلاّم

عندما أطلق الرئيس السيسي تصريحه عن السلام الدافئ مع إسرائيل شعر دعاة السلام في مصر والعالم بالتفائل معتقدين أن عصر جديد من العلاقات المصرية الإسرائيلية على وشك أن يبدأ. عصر يتم فيه التخلص من ميراث الكراهية بين الشعبين ويتم فيه تجاوز الماضي الدموي من أجل مستقبل أكثر سلاما وتعاونا تتحقق فيه المصالح المشتركة للشعبين وربما تصبح فيه مصر وإسرائيل قاطرتى الشرق الأوسط كما أن فرنسا والمانيا قاطرتى الاتحاد الأوروبي، بعد أن نسيا ما كان بينهما من حروب ودماء واحتلال. احلام كثيرة وتوقعات عريضة دارت في مخيلة محبي السلام وداعمي التعايش وقبول الأخر.

Continue reading

تأسیس التعددیة وإدارتها

مؤمن سلام

لا یوجد أمة تتصف بالتجانس التام أي أن أفرادها ینتمون لنفس العرق ونفس الثقافة ونفس الدین ونفس الجنس ونفس الطبقة الاجتماعیة ونفس الأفكار السیاسیة، فكل أمة تتصف بتنوع مكونتها العرقیة والثقافیة والعقائدیة والطبقیة والسیاسیة، ولذلك لابد من وجود طریقة لإدارة هذا التنوع لتعیش كل هذه المكونات في سلام ویصبح هذا التعدد مصدر ثراء ولیس مصدر تصادم وتناحر واقتتال داخلي.

تأسیس التعددیة

Continue reading

سلام بدون ديمقراطية؟

مؤمن سلاّم

قرأت تحليل ﻷحد الكتاب الإسرائليين يدعى أوفير وينتر بعنوان عام علي حكم السيسي: الشرعية والديمقرطية والعلاقات مع إسرائيل

El–sisi’s first year as president: legitimecy, democracy & relation with Israel – Ofir Winter

أكثر ما لفت انتباهي في هذه الورقة هو الجزء الخاص بالعلاقات المصرية -الإسرائيلية، وزيادة التعاون الامني والاقتصادي بين البلدين، واستخدام الباحث لعبارة “السلام الديمقراطي بين الشعبين” خاصة وان السيد أوفير تكلم قبلها عن غياب الديمقراطية من اجندة السيسي واستخدامه لاساليب قمعية لتوطيد حكمة. فكان لابد ان أسأل نفسي وربما الكاتب أيضا هل يمكن تحقيق السلام ببين الشعبين المصري والاسرائيلي في ظل نظام مستبد؟

الاجابة لا

Continue reading

سحق الفقراء تحت أقدام الطغاة

مؤمن سلام

أحد أركان الدول الدیمقراطیة هو المجتمع المدني القوي والفعال، فالدیمقراطیة تفتح المجال أمام الفاعلین السیاسیین والفاعلین الاجتماعیین من أجل التعبیر عن مصالحهم ورفع مطالبهم للسلطة القائمة، بفعل احترامها للحریات العامة، ومنها حریة تكوین الأحزاب والجمعیات والنقابات. فیحدث الصراع السیاسي بین المصالح والطبقات والفئات والأیدیولوجیات المختلفة حتى تصل هذه القوى إلى نقطة التوازن فیما بینها، فیتحقق الاستقرار السیاسي. كما أن المجتمع المدني بكل مكوناته الحزبیة والنقابیة وجماعات الضغط والمصالح تقوم بدور هام في تحقیق أبعاد الدیمقراطیة الثلاثة وهى تحدید السلطة وتمثیل الفاعلین الاجتماعیین والمواطنة.

Continue reading

مجتمع بألوان الطیف

أصاب التعصب الأمة المصریة بكافة أطیافها ومكوناتها الدینیة والعرقیة والجنسیة والسیاسیة. أصبحنا لا نرى من الألوان إلا الأبیض والأسود. وكل منا یعتقد أنه وفریقه هو الأبیض أي الحق والخیر والجمال، والطرف الأخر هو الباطل والشر والقبح. أصبحنا أمة سجینة ما بین الأبیض والأسود وتركنا براح ألوان الطیف المتعددة التي تعطي للحیاة ثراء وجمال ویزداد هذا الثراء والجمال باختلاط هذه الألوان ببعضها البعض لتزداد الأمة استفادة من هذه الألوان المتعددة وتزداد غنى مادي وثقافي وفني وعلمي.

Continue reading

تأهیل الأمة لحكم نفسها… وظیفة لا یرید احد القیام بها

مؤمن سلام

تأهیل الأمة لحكم نفسها، وظیفة حددها أحمد لطفي السید منذ أكثر من 100 عام للسیاسیین سواء كانوا في السلطة أو خارجها، بل جعل من الوطنیة إعداد القادة الذین سیتولوا قیادة البلاد والأمة. وهو ما نعبر عنه الآن بنشر ثقافة الدیمقراطیة التي تقوم على الإیمان بالحریة وقبول الآخر وتداول السلطة والتفكیر المستقل الشجاع والنظر للحاكم باعتباره موظف لدى الأمة ولیس أب أو إله. وهى وظیفة لا یرید أحد القیام بها منذ 1952 وحتى الآن، بل ربما تعمل بعض القوى على ترسیخ فكرة أن الأمة لا تستطیع ولن تستطیع حكم نفسها.

Continue reading