أغنية عن الصداقة بين مصر والصين

كتب: أنطون ميلاد – إشراف: مـاري فـكري

كتب الوزير المفوض للشئون الثقافية بسفارة الصين بمصر ومدير المركز الثقافي الصيني بالقاهرة السيد “شي يوو وين” أغنية تعبر عن خالص شكره لمصر وتؤكد على عمق العلاقات وقوة أواصر الصداقة بين البلدين، وذلك في الوقت الذي قامت فيه الحكومة المصرية بوضع العلم الصيني على ثلاثة من أهم الآثار المصرية تعبيرًا عن الدعم المصري للصين في مكافحتها ضد فيروس كورونا المستجد.

وقال “وين”: “أنا كدبلوماسي مقيم في مصر منذ سنوات عديدة، أرى مصر ليست فقط مكانًا أعمل به، بل هي وطني الثاني، ولديَّ عاطفة عميقة تجاه هذه الأرض. منذ تفشي الوباء أعربت الحكومة المصرية والشعب المصري عن دعمهم القوي للصين. ولقد شاركت شخصيًا في كل أعمال إنارة العلم الصيني على الثلاث معالم للتراث الثقافي العالمي في مصر، وشعرت بحماسة مساندة الرئيس السيسي والحكومة المصرية والشعب المصري للصين. بالإضافة إلى ذلك، كان يتصل بي الأصدقاء المصريين يوميًا للتعبير عن دعمهم وتعاطفهم مع الصين. هذه اللمسات الصغيرة أثرتني بعمق، لذلك كتبت هذه الأغنية للتعبير عن امتناني الصادق للشعب المصري. لا تعبر الأغنية عن دعمنا لمصر في مكافحة الفيروس في الوقت الراهن فحسب، بل تلخيصًا للعلاقة الودية والتعاون المثمر بين البلدين منذ القدم حتى عصرنا، وأيضاً تعتبر الأولى من نوعها في الأعمال الفنية التي تعظم الصداقة الصينية المصرية”.

Print Friendly, PDF & Email